علاج الادمان من الاستروكس .. اخطر انواع المخدرات يجتاح العالم العربي !

الكثير من الاشخاص في العالم العربي يعلم عن الاستروكس اخطر انواع المخدرات  ذلك المخدر الذي اخذ في الانتشار بشكل مروع حتي قارب انتشار الحشيش والهيروين في المجتمعات العربية واقبل عليه الشباب من كل حدب وصوب لكن قبل ان نخوض في الموضوع فهناك حقيقة لابد ان يدركها الجميع وهي ان كل ما هو جديد في هذ العالم المظلم وبين عشية وضحاها تري فرداً جديداً ينضم الي تلك العائلة المشؤمة عائلة المخدرات وفي الغالب الانواع الجديدة التي تظهر لابد ان تكون اقوي واخطر من المخدرات التي سبقتها حتي تنعش عالم الادمان وتجذب اليها الآلاف من الشباب ونحن امام واحد من اخطر انواع المخدرات علي الاطلاق بشهادة المدمنين انفسهم والعاملين في مجال علاج الادمان, وفي حقيقة الامر  بدأ ظهور مخدر الاستروكس فى الايام الاخيرة فى عدة اماكن فى مصر والعالم العربى باسماء تجاريه مختلفه وانتشر على مستوى كبير فى عالم المخدرات وبدأ يتطور بشكل سريع على الرغم من مخاطره التى تفوق الحشيش و البانجوا بل يفوق تأثير ومفعول الاستروكس تأثير الهيروين تلك البودرة التي لم يعقتد ان يأتي اخطر منها في عالم الادمان ولكن جاء الاستروكس اخطر انواع المخدرات ليصبح الاخطر والاقوي في عالم الادمان .

تكوين الاستروكس ؟

يعرف  الاستروكس بأسم (مخدر الشيطان ) و هو عبارة عن خلطة جديدة مصنعة من بعض المواد الكيميائية من نبات القنب بالاضافة الي مجموعة من المواد والتي تشمل الأتروبين والهيبوسيامين والهيوسين “ وحينما  تم تصنيع مخدر الاستروكس كان الغرض منه أن يعادل تأثيره تأثير القنب الهندي والماريجوانا والبانجو والحشيش ويكون نفس مفعول تلك المواد المخدرة التي تم تصنيعها من مواد طبيعية  ولكن بطريقة كيميائية خالية من مواد طبيعية .

يتم تصنيع الاستروكس علي هيئة رش او رزاز يتم رشه علي المواد العشبية او البردقوش او غيرها من النباتات العشبية والاستروكس هو هو الفودو ولكن الاستروكس هو الاسم الاكثر شهرة في عالم الادمان وبين الاشخاص المدمنين اذا الاستروكس عبارة عن نبات البردقوش او المرمرية الا انه يتم رش المادة الفعالة عليه ليصبح مخدراً خطيراً فيكفي بمخدر يتم استخدامه في تهدئة الثيران وتهدئة الاسود يتعاطاه الانسان فلا شك انه سيدمر الصحة ويقضي عليه في اقرب وقت ..

اعراض الاستروكس

نظراً لقوة تأثير مفعول الاستروكس علي الاشخاص فان الاعراض سرعان ما تظهر علي متعاطو الفودو بشكل واضح ويستطيع من يري متعاطي الاستروكس ان يتعرف عليه بسهولة .

من ابرز اعراض الاستروكس الهبوط والهزال الجسماني  وعدم التركيز لمدة تصل الى عدة ساعات وغياب الوعي والادراك

 وتصيب المادة المخدرة الشخص متعاطي الفودو باحتقان شديد و حشرجة فى الصوت وإحمرار بالوجه واتساع ملحوظ فى حدقة العين مع  السيطرة على الجهاز العصبى ,  وعندما ينتهى تأثير الاستروكس  على المتعاطى تزداد الهلاوس السمعية والبصرية التى يبدأ المتعاطى الشعور بها .

كيف يدخل الفودو الي مصر ؟

في الواقع بدأ مخدر الاستروكس في الانتشار بشكل كبير في مصر في الاونة الاخيرة حتي اصبح من اكثر المخدرات بين المدمنين وعلي الرغم من ان تصنيع الفودو لا يتم في مصر الا انه يدخل اليها عن طريق الحدود اذ ان مخدر الاستروكس سكون علي هيئة اكياس تحوي نباتات عشبية علي اساس انها مواد تستخدم في الطب البيطري .

مع غياب الاستقرار الامني والذي ساعد في غياب الرقابة الحدودية مما ادي الي سهولة دخول الاستروكس الي مصر وسهولة تداوله بين الاشخاص المدمنين ولم يقتصر انتشار الفودو في مصر في المناطق الراقية بل ان المخدر ينتشر في جميع انحاء الجمهورية فلم يعد مخدر اولاد الذوات فحسب بل اصبح مخدر الشعب المصر وذاع صيته واصبح يوازي انتشار الحشيش في مصر .

اضرار الاستروكس

حيث نتحدث عن الاستروكس واضراره فان الحديث سيطول فاننا بصدد الحديث عن الفودو اخطر انواع المخدرات في الاونة الاخيرة والتي زاع صيته بشكل كبير في الاوساط الادمانية وقد تناولته وسائل الاعلام المصرية بشكل واضح وصار هناك توعية اعلامية بمخاطر الادمان علي الاستروكس مخدر الشيطان , واضرار الاستروكس تشمل المخاطر الصحية الناتجة عن الاستروكس والتي تضر بالناحية الجسدية والنفسية  بالاضافة الي المشاكل المادية مع المشاكل الاجتماعية والمسائلات القانوينة لمتعاطي الاستروكس وسنعرج خلال هذا المحور بعضاً من المشاكل الصحية التي تنتح عن تعاطي الفودو .

 ويؤدى تعاطي الفودو الى الجنون و تآكل ملايين الخلايا العصبية بالاضافة الي تدمير الجهاز العصبى بشكل تام ,  والهلوسة السمعية والبصرية بالاصافة الي  حالة من الارتباك ، نوبات من الذعر و الاصابة بالتشنجات لكل اعضاء الجسم و عدم تقدير المسافات وهي نوع من الهلاوس واختلال تقدير الزمن وتقدير الوقت كما ينتج عن ادمان الاستروكس حدوث  تلف في  المخ و لا يتم التحكم في الجهاز العصبي المركزي  مع خروج الشخص المدمن  من التصرفات الطبيعية وارتكاب السلوكيات الشاذة والغير مقبولة  .

من ابز المخاطر والاضرارا الناتجة عن تعاطي الاستروكس انه يتسبب في حدوث هبوط حاد في الجهاز التنفسي كما ينتج عن الاستروكس عدم حدوث تدفق الدم في الشعيرات الدموية .

الاستروكس والحشيش

حين تم تصنيع الفودو كان بغرض تصنيع مواد مخدرة توازي عمل الحشيش والماريجوانا والبانجو وبالفعل تم تصنيع الاستروكس ولكن لم يكون تأثيره نفس تأثير الحشيش والماريجوانا بل اصبح اخطر من تلك المواد بمراحل ولذا اطلق عليه مخدر الشيطان او شيطان المخدرات .

يعد الاستروكس او ما يعرف بمخدر الفودو من اقوى المخدرات فهو أقوى 200 مرة من الحشيش ولذا العديد من متعاطي الحشيش قد انتقلوا من تعاطي مخدر الحشيش الي تعاطي الاستروكس وصولاً الي مستوي اعلي من اللذة والنشوة وتأثير اعلي لذا خلال فترة قصيرة من وجود الاستروكس في المجتمع المصري اصبح للمخدر صيت واسع واقترب من مخدر الحشيش والذي له مئات السنين في المجتمع المصري ! .

نستطيع ان نقول اننا امام مخدر اقوي من الحشيش بمراحل فالفودو قد يتسبب في محو اجزاء من الذاكرة وفي الواقع اضرار الحشيش لا تقارن بالاضرار الناجمة عن ادمان الاستروكس وقد لاتتعدي اضرار الحشيش اضرار الفودو المخدر القاتل .

علاج الادمان من الاستروكس

في حقيقة الامر نستطيع القول باننا امام اخطر انواع المخدرات الاستروكس ولذا فان علاج ادمان الاستروكس ليس بالامر الهين علي الاطلاق بل نحن بحاجة الي مراكز علاج الادمان المختصة حتي نستطيع التخلص من هذا المخدر القاتل وفي الواقع مدة خروج الفودو من الجسم قد تطول مع صعوبة في الاعراض الانسحابية للفودو ولذا يتم الاعتماد علي ادوية علاج الادمان للتخفيف من حدة الاعراض الانسحابية ولا شك ان مرحلة سحب السموم " الديتوكس " وعلاج اعراض الانسحاب للاستروكس هي اولي خطوات علاج ادمان الفودو وهي الخطوة الاساسية الا انها ليست المرحلة الاخيرة اذ ان المدمن بحاجة الي العلاج النفسي والعلاج السلوكي .

بعد ان يتم علاج الاعراض الانسحابية وسحب سموم الفودو من الجسم يتم نقل الشخص الي مراكز التأهيل والتي يتم فيها تأهيل الشخص نفساً وسلوكياً من خلال المختصصين في علاج الادمان والعلاج السلوكي المعرفي ونحن في الطب النفسي وعلاج الادمان لدينا احدث طرق علاج الاستروكس اخطر انواع المخدرات من خلال بيئة علاجية تساعد علي التعافي ومجتمع علاجي متكامل من المعالجين النفسيين واطباء علاج الادمان من خلال العديد من البرامج العلاجية وصولاً بالمدمن الي اعلي درجات التعافي من الادمان .