اضطرابات القلق

اضطرابات القلق من الاضطرابات النفسية التي تصيب الإنسان , ولا يكون القلق حينها أمراً طبيعاً , لكن الأشخاص الذين يصابون بحالات اضطراب القلق العام يعانون من التحكم في المخاوف ويكون لديهم القلق بدرجة مفرطة ويسيطر عليهم مشاعر القلق بشكل مستمر , مع رؤيتهم السوداوية للأمور وتوقع الأسوأ في حياتهم .

وسنتحدث في هذا الموضوع عن أنواع اضطرابات القلق والدقة في تميز كل نوع طبقاً لمعايير طبية محددة وذكر أسباب الاضطراب القلق العام.

أولاً اضطراب قلق الانفصال (Separation Anxiety Disorder ) :-

  • حدوث حالة من القلق والخوف المفرط والغير طبيعي متعلق بأسباب تعود إلي الانفصال بشكل عام سواء الانفصال عن البيت او عن الأشخاص او عن الزوجة او غير ذلك , وتظهر بعض الأعراض المميزة لهذا النوع من القلق ومن أبرزها :-
  1. الانزعاج المفرط والمتكرر عند توقع حدوث الانفصال بصورة المختلفة السابق ذكرها .
  2. سيطرة حالة من الخوف المستمر في حالة ما اذا كان الامر متعلق بالفقدان أو احتمالية حدوث اية أذي للأشخاص الذي يتعلق بهم كالإصابة بمرض أو كارثة أو الموت .
  3. الخوف المستمر من حدوث أمراً يكون سبباً في حدوث انفصال بينه وبين من يتعلق بهم كضياع الشخص أو تعرضه للخطف أو لو كان الشخص محب يقلق من ارتباط حبيبه بأخر .
  4. الخوف من التواجد وحيداً وبعزلة عن من يتعلق بهم سواء فتراه يمتنع من الذهاب للعمل أو المدرسة أو  أي مكان بعيداً عن من يتعلق بهم .
  5. الكوابيس المتكررة التي تتضمن خشية الانفصال والبعاد .
  6. الشكاوي بصورة متكررة من بعض الأعراض الجسدية كالصداع والغثيان والشعور بالقئ حين يحدث حالة انفصال عن شديد  له تعلق بدرجة كبيرة به .
  • الشهور بالخوف مع القلق الدائم تستمر لمدة سنة للأشخاص البالغين بينما لا تتعدي الأربعة أشهر لدي الأطفال .
  • يتسبب اضطراب قلق الانفصال في حدوث حالة من الإحباط في الصورة السريرية مع التدني الملحوظ في اداء الشخص للمهام وتأديته للعلاقات الاجتماعية

ثانياً الصمات الإنتقائي (Selective Mutism):-

ويتم تشخيص المرض وتحديد الأعراض طبقاً للمعايير الأتي ذكرها .

  • العجز التام عن الكلام في بعض المواقف الاجتماعية التي يستلزم فيها الكلام كالمدارس والنوادي بالرغم من الكلام في أماكن أخري قد لا تستدعي الكلام .
  • يحدث حالة من التداخل بين الاضطراب والانجازات التعليمية أو من خلال التواصل الاجتماعي بصفة عامة .
  • تكون مدة الاضطراب مدة شهر علي أقل تقدير .
  • لا ينجم العجز عن الكلام من عدم المعرفة باللغة المنطوقة وعدم الإحساس بالراحة معها وهذا الأمر هو المطلوب في تلك المواقف الاجتماعية .
  • لا يتم تفسير اضطراب الصمت الانتقائي من خلال تواصلي كاضطراب الطاقة ذو البدء الطفلي ولا يكون هناك حصراً في سياق اضطراب الفصام أو طيف التوحد أو أية اضطرابات ذهانية أخري .

ثالثاً الرهاب النوعي ( Specific Phobia) :-

مصطلح " فوبيا " كما معلوم لدي الكثير هو الخوف الشديد من أمر ما بغض النظر عن ماهية الشئ فقد يكون هناك خوف بشدة من المياه أو الكهرباء او التعامل مع نوعية معينة من الحيوانات وغير ذلك .

وسنذكر المعايير التي من خلال يتم تشخيص " الرهاب النوعي " بصورة صحيحة وبدقة عالية .

  • الخوف بصورة كبيرة وبشكل ملحوظ والقلق حول شيء ما أو موقف معين كخشية الطيران والأماكن المرتفعة والخوف من اخذ الحقنة ورؤية شكل الدم ..إلخ .
  • عند التعرض لشيء ما من المواقف الرهابية يكون الشخص في حالة من الخوف والقلق الشديد بشكل مباشر .
  • يظل الشخص في حالة من الخوف والقلق والتجنب لمدة ستة شهور وبشكل نموذجي .
  • يتسبب الرهاب النوعي في حدوث الاحباط السريري مع التدني الملحوظ في أداء المهام والعلاقات الاجتماعية والتقصير في المهام والواجبات اليومية الهامة .

رابعاً اضطراب القلق الاجتماعي (Social Anxiety Disorder or ( Social Phobia )):-

  • مصطلح الفوبيا المجتمعية أو ما يسمي علمياً باضطراب القلق المجتمعي يعرف بأنه الخوف الشديد والقلق من موقف ما أو أكثر من المواقف الاجتماعية والتي محتمل ان يتعرض لها الشخص ويتضمن هذا العديد من الأمثلة في الحياة اليومية كمقابلة ناس غير معتادين أو أن يكون مراقباً من قبل الأخرين أثناء الأكل أو أداء دور أمام جمع من الناس كإلقاء كلمة علي الحضور .
  • يخاف الشخص من التصرف بشكل سئ أو أن يلاحظ عليه علامات القلق والارتباك والتي ستؤدي الي تقيمه سلباً مما يؤدي الي احراجه ورفضه مع  الاساءة اليه من قبل الاخرين .
  • يثير التعرض للمواقف الاجتماعية حالة من الخوف والقلق بصورة دائمة تقريباً.
  • الخوف والقلق والتجنب لا يتم عزوها للتأثيرات الفيزولوجية لمادة ما كسوء استخدام لعقار أو دواء أو حالة طبية أخري .
  • إذا وجدت حالات طبية مثل داء باركسون أو السمنة أو حالات التشوه فقد يكون هناك حالة من الخوف والقلق لا علاقة لها بالمرض .

خامساً إضطراب الهلع (Panic Disorder) :-

  • حدوث نوبات هلع بشكل متكرر وبصورة غير متوقعة , وهجمة الهلع تلك نتيجة الاندفاع المفاجئ او الخوف الشديد او الانزعاج بحيث تصل لذروتها في دقائق معدودة وبشكل سريع ! وفي هذا الحين يحدث أربعة أعراض أو أكثر من الأعراض الأتي ذكرها :-
  1. العرق الشديد .
  2. حدوث رعشة وارتجاف بالأطراف .
  3. ضيق في الصدر والشعور بألم في الصدر .
  4. حدوث اضطرابات في المعدة مع غثيان وقئ .
  5. الإحساس بالدوار مع حدوث حالات إغماء مع عدم الثبات وقلة الاتزان .
  6. الشعور بضيق في التنفس مع الاختناق .
  7. تبدد الشخصية وانعدام الانا والإحساس باللاواقعية .
  8. الخوف من الإصابة بالجنون .
  9. الخوف من الموت .

سادساً رهاب الساح (  Agoraphobia ) :-

معايير التشخيص والأعراض الخاصة برهاب الساح من خلال المعايير الآتية :-

  • الخوف  الملحوظ والقلق بشكل كبير لحالتين او أكثر من الحالات الخمسة الاتي ذكرها :-
  1. استخدام المواصلات ووسائل النقل العامة كالقطارات والميكروباص والسفن وغيرها .
  2. التواجد في اماكن الفراغ والمساحات المفتوحة كالأسواق ومواقف السيارات .
  3. التواجد في الاماكن المغلقة كالخوف من التواجد داخل المحلات التجارية .
  4. الوقوف في الطوابير وأماكن الاحتشاد والزحمة كطابور العيش .
  5. التواجد خارج المنزل منفردا .
  • يخاف الشخص من الوقوع في أي من الحالات الخمسة السابق ذكرهم بسبب ما عنده من أفكار حول صعوبة الهرب في مثل هذه المواقف , مع عدم التمكن من طلب المساعدة في حالة ظهور بعض الأعراض , أو التعرض للمواقف المحرجة كالخوف من الوقوع عند كبار السن أو الخوف من سلس البول عند مريض السلس .

سابعاً اضطراب القلق المعمم( Generalized Anxiety Disorder) :

  • القلق المستمر وبشكل متزايد مع التوقعات التوجسية تستمر مع الشخص لمدة 6 أشهر او يزيد حول عدد من الأحداث والأنشطة كالأداء في العمل أو الأداء المدرسي .
  • بالإضافة الي القلق المصاحب للشخص مع الإشغال فهناك ثلاثة أو أكثر من الأعراض الآتية يتواجد في مدة الستة أشهر الأخيرة :-
  1. التعب والإرهاق الشديد .
  2. قلة التركيز مع انعدام الابتكار .
  3. الاستثارة .
  4. التوتر العضلي .
  5. حدوث  حالة من الاضطراب في النوم .

ثامناً اضطراب القلق المحدث بمادة ما :-

تسيطر هجمات الهلع علي الحالة السريرية , ولا يحدث هذا الاضطراب حصراً خلال مساره حالة من الهذيان, كما يتسبب في حدوث تدنياً ملحوظاً في الأداء الاجتماعي والمهني .

تاسعاً اضطراب القلق بسبب حالة طبية أخري :-

طبقاً للتجارب والفحص الجسدي مع الأدلة التاريخية وجد ان الاضراب ناتج عن فيزولوجية مرضية مباشرة لحالة طبية معينة , كما لا يفسر الاضطراب بشكل أفضل من خلال اضطرابات عقلية أخري .

عاشراً اضطراب القلق المحدد الأخر :-

يتم استخدام فئة الاضطراب القلق المحدد الاخر للحالات التي يكون الطبيب محتاراً للتوصل الي سبب محدد حيث أن المعايير الحالية لا تلبي المعايير المحددة للتشخيص , كما يتسبب الاضطراب في حدوث حالة من الاحباط السريري وتدنياً ملحوظاً في المهام والأداء الوظيفي والعلاقات الاجتماعية .

الحادي عشر اضطراب القلق غير المحدد :-

يتم تطبيق هذا التصنيف في الحالات التي تهيمن فيها اعراض اضطراب القلق والتي تتسبب في حدوث حالة من الاحباط السريري مع الضعف الملحوظ في اداء المهام لكنه لا تفي بالمعايير الازمة للتشخيص .