الاضطراب ثنائي القطب والاضطرابات ذات الصلة ...

أولاً اضطراب ثنائي القطب I   ( Bipolar Disorder) :-

عند تشخيص اضطراب ثنائي القطب I فهناك من المعايير التي يجب استيفائها لنوبة الهوس .

من اللازم معرفة أن نوبة الهوس من المحتمل ان تسبق بنوبات تحت هوسية او نوبات اكتئاب جسيم .

بداية سنتعرف علي نوبة الهوس  ( Manic Episode)  :-

 A - تعرف نوبة الهوس بالفترة التي يكون فيها المزاج مستثاراً ومرتفعاً بصورة غير معهودة وبشكل متواصل مع الزيادة المرتفعة والمتواصلة في النشاط والطاقة بحيث تستمر تلك الأمور لمدة أسبوع علي أقل تقدير وتكون هذه الطاقة والنشاط غير المعهود علي مدار اليوم تقريباً .

B – اذا استمرت أثناء فترات اضطراب المزاج مع الزيادة مع زيادة النشاط ثلاثة أعراض أو أكثر من تلك الأعراض الأتي ذكرها مع تواجد تلك الأعراض بدرجة عالية حيث تمثل تلك الأعراض لافتاً عن السلوك العادي : -

  1. جنون العظمة والحديث عن الانا بدرجة عالية مع تفخيم الذات .
  2. الثرثرة الدائمة بصورة أكثر من المعتاد .
  3. تشتت الأفكار .
  4. الهياج الحركي والنفسي مع ازدياد النشاط الهادف في صورة اجتماعية أو جنسية أو العمل او أية صورة أخري .
  5. الانغماس بصورة مفرطة في الأنشطة التي تحمله عواقب وخيمة كالإسراف في شراء الملذات أو الطيش الجنسي أو الدخول في استثمارات لا عائد من ورائها .
  6. – تصل النوبة لدرجة عالية من الشدة بحيث تكون كافية لحدوث انخفاض بدرجة ملحوظة في الأداء الاجتماعي والمهني وربما تصل لدرجة الحاجة للاستشفاء حتى لا يحدث ضرر بالنفس أو الغير .
  7. – لا تنسب النوبة للتأثيرات البيولوجية لمادى ما كسوء استخدام العقار أو تناول بعض الأدوية او تنسب لحالة طبية عامة كفرط نشاط الدرق .

ملاحظة :- المعايير التي تم ذكرها من A- D  تعبر عن نوبة هوس , نوبة الهوس تكون مطلوبة علي الأقل خلال الحياة لتشخيص اضطراب ثنائي القطب I .

ثانياً النوبة الإكتئابية الجسيمة( Major Depressive Episode) :-

  • يتم تشخيص المرض علي انه نوبة اكتئاب جسيم إذا تواجد خمسة أو أكثر من الأعراض التالية خلال فترة لا تزيد علي أسبوعين بحيث تمثل تغيراً عن الاداء الوظيفي السابق ,  لكن علي الأقل يجب أن يكون هناك أحد الأعراض  في البند 1 أو 2 الأتي ذكرهم :-
  1. المزاج المنخفض علي مدار اليوم ويعبر عن ذلك إما الشعور بالحزن أو الفراغ الدائم أو الشعور بحالة من اليأس وقد يبدو واضحاً للآخرين كأن يلاحظ أنه يدمع ويبكي .
  2. فقد الاهتمام والمتعة بالأنشطة ويستدل علي ذلك بالتعبير الشخصي أو يتم ملاحظة ذلك من قبل الأخرين .
  3. فقد الشهية وفقدان الرغبة في تناول الطعام  مما يؤدي بدوره الي نقص ملحوظ في الوزن , أو علي العكس تماماً يكون هناك الشعور الدائم بالرغبة  في تناول الطعام مما يحدث زيادة في الوزن .
  4. الأرق الشديد أثناء النوم أو علي النقيض من ذلك حدوث حالة  من النوم المفرط .
  5. الهياج الحركي والنفسي أو علي عكس ذلك بحيث يحدث حالة من الخمول واللامبالاة بشعور الآخرين .
  6. التعب الشديد مع فقد الطاقة يومياً .
  7. الشعور المبالغ فيه وانعدام القيمة .
  8. انعدام التركيز وفقد القدرة علي التفكير والإبداع .
  9. ظهور الخوف الشديد علي المريض والحديث الدائم عن الموت والتفكير في الانتحار بشكل مستمر .
  • تتسبب تلك الأعراض في حدوث انخفاض بشكل واضح في أداء الشخص والنشاط اليومي ومجالات العمل والاجتماعيات بشكل كامل .

ملاحظة هامة :- تعرض الشخص لإصابة كبيرة كفقد أمواله أو فقد شخص عزيز قريب كان أو صديق أوز حدوث الإعاقة قد يتضمن ذلك أحاسيس الحزن الشديد والأرق مع فقدان الشهية بالاضافة لما يترتب عن ذلك من فقدان الوزن حيث توجد هذه الأعراض في المعيار A  والتي تتشابه مع نوبة الإكتئاب بالرغم من أن تلك الأعراض قد تكون مناسبة ونتيجة منطقية لتلك الخسارات والمصائب التي تعرض لها الشخص .

ثالثاً الاضطراب ثنائي القطب II :-

A – تمت عملية استيفاء المعايير طبقاً لنوبة تحت هوس واحدة علي أقل تقدير والتي تم ذكرها سابقاً بالإضافة لنوبة اكتئاب جسيم واحدة علي أقل تقدير أيضاً .

B – لم تحدث نوبة الهوس أبداً .

  • لا يتم تفسير حدوث نوبة الاكتئاب الجسيم أو النوبة تحت الهوسية بشكل أفضل بحصول ما يسمي بالاضطراب الفصامي الوجداني , والفصام , او الاضطراب الفصامي الشكل او الاضطراب التوهمي أو غيرها من اضطرابات طيف الفصام او الاضطرابات الذهانية الأخرى سواء كانت محددة او غير محددة .

رابعاً اضطراب المزاج الدوري ( Cyclothymic Disorder):-

  • لمدة تصل لمدة سنتين علي أقل تقدير توجد فترات متعددة لأعراض تحت الهوسية لا تفي بمعايير النوبة تحت الهوسية , كما ان فترات عديدة لأعراض الاكتئاب لا تكون محققة لمعايير نوبة الاكتئاب الجسيمة .
  • في خلال فترة السنتين أو سنة عند الاطفال والمراهقين , توجد فترات عديدة لتلك الأعراض تحت الهوسية لا تفي بمعايير النوبة تحت الهوسية , بالإضافة لفترات عديدة لأعراض الاكتئابية لا تحقق تلك المعايير نوبة الاكتئاب الجسيمة .
  • معايير نوبة الاكتئاب الجسيمة او نوبة الهوس ونوبة تحت الهوس لم تستوف أبداً .
  • لا يتم تفسير الأعراض في المعيار A بشكل أفضل خلال اضطرابات الفصام الوجداني والفصام والاضطراب الفصامي الشكل او الاضطراب التوهمي , طيف الفصام , او أياً من الاضطرابات الذهانية الأخرى سواء كانت محددة أو غير محددة .
  • لا تنجم تلك الاعراض عن التأثيرات الفيزولوجية لمادة ما  علي سبيل المثال نذكر حدوث ذلك نتيجة سوء استخدام العقار او تناول الدواء أو نيتجة حالة طبية عامة أخري .
  • تسبب تلك الأعراض إحباطاً أو حدوث انخفاض ملحوظ في الاداء الاجتماعي  أو المهني او مجالات أخري  .

خامساً ثنائي القطب والاضطرابات ذات الصلة المحدثة بمادة أو دواء :-

  •  يحدث اضطراب بصورة ملحوظة في المزاج وبشكل مستمر  والذي يكون مهيمنا بشكل تام علي الصورة السريرية والذي يتميز بمزاج مرتفع وبحالة من الاستثارة مع أو بدون المزاج الاكتئابي , أو قلة الاهتمام وانعدام المتعة بصورة ملحوظة في جميع الأنشطة والأعمال التي يمارسها .
  • لا يحدث هذا الاضطراب حصراً خلال مسار حالة من الهذيان  .
  • يتسبب هذا الاضطراب في حدوث حالة من التدني والإحباط الملحوظ في الأداء الشخصي والمهني والعلاقات الاجتماعية بالإضافة لجميع المهام اليومية .

سادساً ثنائي القطب والاضطرابات ذات الصلة بسبب حالة طبية أخري :-

  •  فترة متصلة من ارتفاع في الحالة المزاحة مع الاستثارة وزيادة الطاقة والنشاط لدي الشخص .
  • لا يفسر هذا الاضطراب بشكل أفضل خلال الاضطرابات العقلية الأخرى .

سابعاً ثنائي القطب والاضطرابات ذات الصلة المحددة الاخري :-

يتم تطبيق هذا النوع من الاضطراب في الحالات التي تسيطر فيها الأعراض لاضطراب ثنائي القطب والاضطرابات ذات الصلة المحددة الأخرى حيث تتسبب في حدوث ضعف في الأداء المهني والاجتماعي لكنها لا تفي بتلك المعايير اللازمة لتشخيص حالات الاضطراب ثنائي القطب والاضطرابات ذات الصلة الأخرى .

ثامناً ثنائي القطب ذات الصلة الغير محددة :-

يتم استخدام ثنائي القطب والاضطرابات ذات الصلة غير المحددة في الحالات التي لا يتعرف فيها الطبيب علي سبب محدد لتلك الأعراض والتظاهرات الحالية والتي لا تلي معايير تشخيص ثنائي القطب والاضطرابات ذات الصلة غير المحددة كما لا تتوفر المعلومات الكافية للتشخيص الاكثر دقة .

تاسعاً محددات ثنائي القطب والاضطرابات ذات الصلة :-

يتم التعرف علي هذا النوع من الاضطراب من خلال وجود علي الأقل اثنين من الأعراض الآتية :-

  1. التوتر .
  2. صعوبة في التركيز .
  3. الخوف بشدة من القادم .
  4. فقد الثقة في السيطرة علي النفس .
  5. الشعور بالإحباط والتململ علي غير الطبيعي .

تتحدد الشدة الحالية بناء علي أربعة مقاييس للشدة ( خفيف – متوسط  - شديد متوسط – شديد ) بناء علي كمية الأعراض الموجودة.