برنامج الاثني عشر خطوة لعلاج الادمان

برنامج الاثني عشر خطوة لعلاج الادمان

مع الانتشار المروع لتلك السموم في المجتمعات جميعا فلا يكاد يخلو مجتمع من انتشار المخدرات والكحوليات مما جعل علماء الطب النفسي وعلاج الادمان يبحثون دوما عن برامج لعلاج الادمان واكتشاف العديد من البرامج العلاجية التي تساعد المدمنين الذين وقعوا في فخ الادمان لاخراجهم من عالم التعاطي الي عالم النور وفي الواقع عالم البرامج العلاجية الخاص بعلاج الادمان كل يوم فيه الجديد والجديد من الطرق والوسائل المختلفة والمبتكرة ولا شك ان كثير من تلك البرامج قد اثبت فعاليته في علاج مرض الادمان وترك بصمة كبيرة وواضحة في عالم علاج الادمان علي المخدرات مع الا ان البعض الاخر لم يكن علي درجة من الفعالية ولا زالت جهود العلماء في الوصول البحث عن التقنيات والطرق الافضل لمساعدة المدمن في الاقلاع عن المخدرات ومساهمتها في خلق مجتمع علاجي متكامل وفي ظل البحث عن الافضل كان برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الادمان هو اكثر تلك البرامج فعالية وترك بصمة واضحة في علاج مدمني المخدرات ومن هنا كان الاعتماد علي برنامج الاثني عشر خطوة في جل مراكز علاج الادمان في مصر وفي مصحات علاج الادمان بالعالم وقد حقق البرنامج نتائج ملموسة في علاج المدمنين .

ماذا عن برنامج 12 خطوة لعلاج الادمان

 يهدف برنامج الاثني عشر خطوة وعلاج الادمان الي تحويل الشخصية الضارة لنفسها وللمجتمع باسره الي شخصية ناجحه ولها دور وبصمة في المجتمع وقريبه من الناس ومن الله ويعد برنامج زمالة المدمنين المجهولين الذي تفعيله في عام  لاول مرة عام 1935 بالولايات المتحدة الأميركية بين رجل أعمال و بين طبيب جراح ، وقد كان لاجل علاج الادمان علي الكحول حيث كانا مدمنين علي الخمر ولانه قد حقق فعالية كبري في تخليصهم واقلاعهم عن الخمر ووجدوا طريقة مثلى لعلاج مرضهم بعد اتباع الـ 12 خطوة مما جعلهم يحملوا الرسالة للمدمنين الآخرين في شتي بلاد العالم وبالفعل قد تم نشر برنامج ال 12 خطوة لعلاج الادمان في 170 دولة حول العالم واصبح كتاب 12  خطوة لعلاج الادمان pdf اشهر الكتب الموجودة علي الشبكة التي العنكبوتية واصبح كتاب مرشد عمل الخطوات من اهم الكتب التي يقتنيها المدمن في رحلة علاج الادمان ويوجد علي الانترنت بالعديد من المسمات مثل برنامج الاثني عشر خطوة لعلاج الادمان pdf و كتاب الخطوات الاثني عشر pdf   بالاضافة الي كتاب na  لعلاج الادمان pdf  .

تعريف برنامج 12 خطوة لعلاج الادمان

برنامج الـ12 خطوة لعلاج الادمان كما ذكرنا بانه احد اشهر برامج علاج مدمني المخدرات الفعالة والتي اثبتت نجاعتها في علاج المدمن وفي الواقع لا يعد البرنامج لعلاج المدمن فحسب لذا هناك العديد من الاشخاص الغير مدمنين يعالجوا مشاكلهم وانواع الادمان الاخري من خلال برنامج الاثني عشر خطوة  فهو أسلوب للحياة قد بني علي العديد من المبادئ الروحية التي كتبت علي شكل خطوات متسلسلة بشكل بسيط وكما ذكرنا بان استخدام برنامج ال12 خطوة في البداية كان في علاج مجموعة من مدمني الخمر وبعد نجاحهم في التعافي من الادمان علي الكحول والعودة الي الحياة من جديد وقاموا بتكوين زمالة اطلق عليها زمالة مدمني الخمر وتعد زمالة المدمنين المجهولين من اشهر الزمالات في العالم وقد تبعهم في عمل زمالات مدمني الكوكايين المجهولين و صارت زمالات المدمنين تفوق 50 زمالة في العالم خلال العقود الماضية وجميع هذه الزمالات للمدمنين المجهولين يعتمدوا علي نفس الخطوات الـ 12 في علاج الادمان مع تغير بسيط في صياغة خطوات العلاج لكن المبادئ واحدة .

العلاج الروحاني احد ركائز علاج مدمني المخدرات

لا شك ان العلاج الروحاني احد الدعائم الاساسية والركيزة في علاج مدمني المخدرات والوصول الي اقصي درجات التعافي من المرض و لا شك ان علاج الادمان بالقران احد اشهر الطرق العلاجية او ان شئت فقل الطرق الوقائية فتحريم الادمان وتعاطي المخدرات في جميع الشرائع وفي الواقع زرع الوازع الديني له دور كبير في وقاية الاشخاص من طريق المخدرات , ومن هنا تشمل البرامج العلاجية العلاج الروحاني كاحد البرامج العلاجية التي تتم في مصحات علاج الادمان وقد اكدت الدراسات العملية اهمية احتواء برامج التعافي العنصر الروحاني وبحسب احدي الدرسات التي اجريت علي مجموعة من مدمني الافيونات بلغ عددهم 248 شخص مدمن علي الافيونات من اجل عمل مقارنة بين نتائج برامج علاج الادمان التي تحوي العنصر الروحي وبرامج علاج الادمان التي لا تحوي برامج روحية وقد كان اغلب الاشخاص المدمنين من مدمني الهيروين بمتوسط 8 سنوات للتعاطي ووجد ان نسب الاشخاص الذين امتنعوا عن تعاطي المخدر لمدة سنة لمن اشترك في برامج علاج الادمان التي تشتمل علي برامج وعنصر روحي قد زادت عن اولئك الاشخاص الذين اشتركوا في البرامج الغير روحية بمقدار 10 اضعاف ومن هنا نؤكد ما اكدته الدراسات ويتم لدينا في دار الطب النفسي وعلاج الادمان عمل جروبات روحية لما لها اهمية كبري وصولا الي اقصي درجات التعافي من المرض فدار الطب النفسي وعلاج الادمان تحرص كل الحرص من خلال دورها في المجتمع في علاج مدمني المخدرات وعودتهم الي المجتمع لهم بصمة ودور فعال في البناء , اذ تعد دار الطب النفسي وعلاج الادمان  مجتمع علاجي متكامل يتم فيه الاعتماد علي برنامج الـ 12 خطوة لعلاج الادمان والذي اثبت نجاعته في علاج المدمنين مع غيره من البرامج العلاجية وبرامج التأهيل النفسي وبرامج العلاج السلوكي المعرفي في ظل وجود طاقم طبي متكامل وذا خبرة في علاج الادمان والامراض النفسية المصاحبة .

احدي الدرسات التي تمت عام 1996 والتي كانت علي متعاطي الكحوليات والخمور من مجموعة من المراهقين وقد وجدت تلك الدراسة ان الامهات اللائي كان لهن اهتمام بالانشطة الدينية والروحية كان لدي ابنائهن فرص اعلي للتعافي من الادمان ومحفزات اكبر للعلاج من الادمان والرغبة في التغير والخلاص والاقلاع عن المخدرات  عن الاشخاص الذين لهن امهات لا يعرن اهتماما بالامور والانشطة الدينية , وقد اكدت احدي الدراسات الامريكية الدراسة ان الاشخاص الغير متديينين ليس وليس لديهم وازع ديني يكونوا اكثر عرضة للتعاطي والتعاطي بل وارتكاب الجرائم عن الاشخاص المتدينين ولديهم وازع ديني بل تزداد حالات الطلاق والاقبال علي الانتحار لدي الاشخاص غير المتديينين ويكونوا افضل صحة نفسية وجسدية وبشكل عام فان الاشخاص الذين لديهم وازع ديني يكونوا اقل تعرضا للبطالة والمشاكل الاسرية وضعف الانتاج من الغير متديينين ويكونوا افضل في حياتهم بشكل عام .

برنامج الاثني عشر خطوة لعلاج الادمان
  1. اعتراف الشخص بأنه مدمن ، ولا يستطيع مقاومة ادمانه وانه حياته اصبحت غير قابلة للادارة .
  2. إدراك أن الله يقف بجانبه وانه القوة العظمي التي تمنحه القدرة  للإقلاع عن الإدمان.
  3. التسليم الكامل لإرادة الله وتوكيل حياتنا لعنايته وقدرته على تغيير حياتنا  .
  4. عمل الجرد الاخلاقي  من خلال كتابة قائمة بكل الأخطاء التى قام بها الشخص المدمن بعد دخوله طريق الإدمان وبلا خوف .
  5. الاعتراف بكل الأخطاء التى قام بها الشخص المدمن لله اولا ولشخص اخر وهو الخبير العلاجي بالطبيعة الحقيقة لاخطاءه .
  6. الاستعداد الداخلى التام لدي الشخص المدمن بالتخلص من الإدمان وازالة كافة العيوب الشخصية .
  7. القرب من الله وسؤاله ان يخلصه من النقائص والعيوب الشخصية .
  8. يكتب الشخص المدمن قائمة بجميع الاشخاص الذين اذاهم في طريق التعاطي والتفكير فى كيفية تعويضهم .
  9. عمل التعويض للاشخاص الذين آذوهم كلما امكن ذلك لكن لا يكون هناك تعويض للاشخاص الذين ربما نؤذيهم مرة اخري .
  10. الاستمرار فى الاعتراف بالأخطاء ومحاولة اصلاح تلك الاخطاء والعيوب بشكل فوري .
  11. الدعاء والتامل من اجل تحسين الصلة بالله ومحاولة تحسين إدراك المدمن ومعرفته عن كل ما يدور حوله   .
  12. الوصول إلى اليقظة وتحقيق صحوة روحية  كنتيجة عن تطبيق الخطوات السابقة ومحاولة مساعدة الآخرين الذين مازالوا يعانون من عدم القدرة عن الاقلاع عن الادمان وحمل الرسالة للمدمنين مع ممارسة تلك المباديء في الحياة بشكل عام .