اضطرابات الشخصية

الاضطرابات الشخصية هي فئة من فئات الاضطرابات النفسية والتي تتميز بأنماط سلوكية ثابتة يصعب تغيرها وتكون هذه السلوكيات بعيدة عن السلوكيات المجتمعة والأعراف المقبولة لدي ثقافة المجتمع .

تبدأ مرحلة الاضطرابات الشخصية بشكلها النموذجي في مراحل المراهقة وتستمر مع الأشخاص حتى سن الرشد وتختلف حدة الاضطرابات ما بين اللين والتوسط والشدة ومن أبرز الاسباب المشتركة التي ادت الي حدوث اضطرابات شخصية  " العامل الوراثي وفترات الشدائد والأحداث والصدمات التي تعرض لها الاشخاص او الخوف بشدة من أمر ما خلال فترة الطفولة كسوء المعاملة والإهمال والاضطهاد في سن الصغر " .

ما هي أبرز الأعراض في اضطراب الشخصية ؟

  1. سيطرة المشاعر السلبية مثل الضيق والغضب والقلق والشعور بانعدام القيمة والأهمية .
  2. الشعور بالفراغ والوحدة والتفكك النفسي .
  3. عدم السيطرة علي المشاعر السلبية مع محاولات إيذاء الاخرين .
  4. السلوك الغير طبيعي .
  5. فقدان الاتصال مع الواقع .
  6. معاناة من الاكتئاب ومشاكل صحية ونفسية أخري

وبعد الكلام عن أبرز أعراض اضطرابات الشخصية سنتعرض لذكر أنواع اضطرابات الشخصية ومعايير التشخيص والتعرف علي المرض .

  1.  اضطراب الشخصية العام ( General Personal Disorder ) :-
  • ظهور نمط من السلوك بصفة مستمرة والذي ينحرف بشكل ملحوظ عما المتوقع من ثقافة وفكر الشخص المريض , ويكون هذا النمط ظاهر وجلي في اثنتين او اكثر من الحالات الآتية :-
  1. عملية الإدراك بمفهومها الشامل من حيث إدراك الذات وإدراك الآخرين وإدراك الأحداث .
  2. الوجدانية ومدي الاستجابة للعاطفة .
  3. الاداء في علاقات الشخص الاجتماعية والشخصية .
  4. مدي السيطرة علي الغضب والنفس والاندفاعات .
  • يعتبر هذا النمط ممتد خلال مجموعة من العلاقات الشخصية والاجتماعية بصورة واسعة , كما انه لا يتسم بالمرونة .
  • يؤدي هذا النمط الي حدوث حالة من الاحباط في الصورة السريرية مع التدني الملحوظ في العلاقات الاجتماعية والمهنية ومجالات العمل الاخرى .
  • ستمر هذا النمط لفترة طويلة تستمر مع الفرد من البداية وحتى فترة المراهقة وربما تمتد إلي بدايات سن الرشد علي أقل تقدير .
  • لا يتم تفسير هذا النمط باعتباره عرضاً او نتيجة لأحد الاضطرابات العقلية الأخرى .
  • لا يتم عزو ونسبة هذا النمط الدائم إلي بعض التأثيرات الفيزولوجية كسوء استعمال عقار ما أو دواء كما لا يعزي لحالة طبيبة أخري كصدمات الرأس علي سبيل المثال .

2- المجموعة A   من اضطرابات الشخصية :-

أولاً اضطراب الشخصية الزورانية (Paranoid Personality Disorder ) :-

-يكون الشخص المريض في حالة من الغرور بصفة دائمة ولا يثق بالآخرين ويكون في حالة من القلق والعدوانية والغضب الشديد ويرفض المسؤولية علي أفعاله وتصرفاته .

-نسبة الاصابة من الاشخاص المرضي بالشخصية الزورانية من . 5 % – 2.5 % من الأشخاص الذين استشاروا أطباء نفسين ومعالجين .

بعض معايير التشخيص ؟

يكون الشخص المريض دائماً في صورة جادة ورسمي جداً في المظهر وفي ضغط بصفة مستمرة ولا يستطيع الاسترخاء وفاقد الليونة في التعامل مع الآخرين ويتميز حواره بالموضوعية وفي اتجاه تحقيق أهدافه بعيداً عن اللهو واللعب .

الأعراض الإكلينيكية للشخصية الزورانية ؟

  1. الريبة والقلق من الآخرين واعتقاد أن من حوله يحاولون استغلاله وإلحاق الأذى به أو خداعه دون الاعتماد علي أية حجج وبراهين علي ما يعتقد وبدون أية أدلة وبلا أساس كاف .
  2. الانشغال بالشكوك لا صحة لها ولا مسوغ حول وفاء وأمانة الأصدقاء والزملاء .
  3. عدم الوثوق في أحد حتى لو كان قريب أو صديق خشية أن يستغل المعلومات في شيء يؤذيه .
  4. يستنبط من الأحداث والملاحظات البريئة إشارات وتلميحات وتعريض بالإهانة ويضخم الامور ويعقدها بلا داعي .
  5. لا يصفح ولا يصفو للأخريين لكنه عدواني يحمل الضغائن ولا يصفح عن الإهانات او الأذى او أي احتقار من احد ويحاول الانتقام بأية صورة رداً لكرامته واعتباره .
  6. سريع الغضب والهجوم علي الآخرين بطريقة عنفوانية .
  7. الغيرة المفرطة والشكوك الزوجية في إخلاص الزوج والشريك الجنسي  .

كيف سيكون مآل الشخص المريض وعاقبته إذا لم يتم علاجه ؟

سيعاني هؤلاء الأشخاص طوال حياتهم وستواجههم العديد من المشكلات الاجتماعية والوظيفية نتيجة الشكوك في جميع الأشخاص حتى القريبين والأصدقاء مع العنفوانية في التعامل مع المواقف وسوء الظن بصورة كبيرة كما أنه لا يستطيعون بناء علاقات اجتماعية وبناء صداقات متينة .

كيفية العلاج ؟

يتم علاج الشخص المريض باستخدام مجموعة من العقاقير المستخدمة في علاج القلق والهياج المصاحب لتلك الاضطرابات حتى تهدأ أعصابه ويتمكن من الاسترخاء , كما يتم استخدام برنامج معرفي سلوكي علي حسب ما يترأي للطبيب المعالج ووفق كل حالة وما تستدعيه للعيش في حياة أفضل بعيداً عن الشكوك وعدم الثقة بالأشخاص.
 

ثانياً اضطراب الشخصية الفصامية ( Schizoid Personality Disorder ) :-

معايير التشخيص والتعرف علي ماهية المرض والأعراض الأساسية :-

  • العزلة التامة عن العلاقات الاجتماعية والانفعال الغير المبرر وبصورة مستهجنة في المواقف الشخصية , ويكون هذا النمط في سن مبكر من البلوغ وظهر في عديد من السياقات والمواقف ويستدل عليه بأربعة أو أكثر من المواقف الآتية :-
  1. لا يريد الانتماء والارتباط بأي أحد ولا يستمتع بالعلاقات الوثيقة ولا يرغب فيها ككونه فرد من أسرة .
  2. يميل الي العزلة والتفرد وغالباً ما يمارس الأنشطة الفردية .
  3. معدوم الرغبة أو قليل الرغبة علي أقل تقدير في خوض تجار جنسية بشخص اخر من خلال الزواج .
  4. لا يمتلك أصدقاء مقربين ولا يميل لعمل صداقات إلا قليل من أقارب الدرجة الأولي .
  5. لا يهتم بوجهات نظر الآخرين سواء بالمدح أو الذم ولا يلتفت لهم .
  6. يبدي حالة من البرود العاطفي والانعزال مع تسطح وجداني غير مفتعل ! .
  7. لا يستمتع بالأنشطة ولا يمارس الا القليل منها وبصورة فردية كما سبق .
  • لا يتسبب في حدوث حصراً أثناء سير الفصام أو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أو الاضطرابات الاكتئابية مع المظاهر الذهانية أو الاضطراب الذهاني الأخر أو اضطرابات طيف التوحد , كما لا يتم عزو ذلك للتأثيرات الفيزولوجية المباشرة لحالات طبية أخري .

ثالثاً اضطراب الشخصية الفصامي النمط (Schizotype Personality Disorder ) :-

  • يعاني الفرد المريض باضطراب الشخصية الفصامي النمط من نمط شامل من الخلل في الحياة الشخصية والاجتماعية مع الانزعاج الحاد من العلاقات الوثيقة مع عدم القدرة علي عمل تلك العلاقات وتكوينها , بالإضافة إلي حالة من الانحرافات في المعرفة والإدراك , والغرابة في السلوك والأداء الشخصي , ويبتدئ هذا النمط منذ البلوغ ويتبدي ويظهر جلياً في العديد من السياقات والمواقف , ويستدل عليه بخمسة أو أكثر مما يأتي :-
  1. أفكار الإشارة .
  2. الاعتقادات الشاذة والتي لا تتلاءم مع المعايير الثقافية كالإيمان بالتخاطر والاستبصار والحاسة السادسة وغير ذلك من خرافات لا وجود لها في الواقع .
  3. التفكير والكلام الشاذ مثل الغموض والإطناب والإسهاب والنمطية .
  4. السلوك والمظهر الشاذ .
  5. التفكير الزوري المتسم بالشكوك وعدم الثقة .
  6. انعدام العلاقات الوثيقة من الأصدقاء والمؤتمنين ما عدا اقارب الدرجة الاولي من العائلة .
  7. القلق الاجتماعي وبصورة مفرطة مع خوف زوري .

ثالثاً المجموعة B من الاضطرابات الشخصية :-  

وتنقسم إلي ثلاثة أنواع من الاضطرابات وهي الاتي ذكرها .

  1. اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع .
  2. اضطراب الشخصية الحدية .
  3. اضطراب الشخصية الهيستريونية .

رابعاً المجموعة C من اضطرابات الشخصية :-

  1. اضطراب الشخصية التجنبية .
  2. اضطراب الشخصية الاعتمادية .
  3. اضطراب الشخصية الوسواسية القهرية .

خامساً الاضطرابات الشخصية الأخري :-

وتحوي هذه الفئة مجموعة من الاضطرابات الشخصية التي يكون الطبيب فيها محتار في التوصل لتصنيف الاضطراب , وتشابه الأعراض مع أعراض احد الاضطرابات الشخصية الأخرى , ولكون الاضطراب له علاقة بحالة طبية أخري أو غير ذلك كما سيأتي .

  1. تغير الشخصية بسبب حالة طبية أخري .
  2. اضطراب الشخصية بمحدد اخر .
  3. اضطراب الشخصية الغير محدد.