طيف الفصام والاضطرابات الذهانية الأخرى

سنتعرض خلال هذا المقال الحديث عن الأنواع المختلفة طيف الإنفصام والاضطرابات الذهانية الأخرى

أولاً الاضطراب التوهمي ( Delusional Disorder(F22)) :-

  • في حالة تواجد واحد أو أكثر من الأوهام لمدة شهر أو ما يزيد عن ذلك .
  • لم يتم استيفاء المعيار A من معايير الفصام .
  • في حالة ما إذا تم استبعاد تأثير الأوهام أو تظاهراتها , لا يحدث خلل في الأداء الوظيفي بشكل ملحوظ , بالإضافة إلي أن السلوك لا يكون شاذاً أو غريباً بدرجة عالية .
  • في حالة حدوث النوبات المزاجية بالتزامن مع تلك الأوهام , فإن المدة الكلية لها تكان وجيزة مقارنو بمدة الفترات التوهمية .
  • الاضطراب الحادث لا يكون ناجماً عن أية تأثيرات فيزولوجية لمادة معينة أو نتيجة حالة طبية آخري , كما لا يتم تفسيره بشكل أفضل باضطراب عقلي آخر كالاضطرابات الحاصلة من تشوه الجسم أو اضطرابات الوسواس القهري .

أمثلة علي بعض الأنماط التي حددت بناء علي سيطرة الموضوع التوهمي :-

  1. النمط العشقي :- يتم تطبيق هذا النمط في حالة ما اذا كان الموضوع الأساسي للوهم هو اعتقاد وتوهم وجود شخص في حالة حب وعشق مع شخص آخر .
  2. نمط العظمة :- يتم تطبيق هذا النم عندما يكون موضوع الوهم الرئيسي هو وجود قناعة لدي الشخص أنه يمتلك الكثير من المواهب والقدرات الخارقة ( ولا يكون معترف بتلك المواهب ) أو قيامه ببعض الاكتشافات الكبري .
  3. نمط الغيرة :- وفي هذا النمط يكون موضع الوهم الأساسي هو وجود قناعة لدي الشخص بأن الزوج أو الحبيب له ليس مخلصاً له وانه خائن للعلاقة .
  4. النمط الاضطهادي :-  يطبق هذا النمط في حالة ما اذا كان موضوع الوهم الاساسي هو قناعة الشخص انه هو الضحية والمفتر عليه وانه تحت المراقبة وأن الناس يتجسسون عليه وربما يحيك احدهم له مؤامرة اغتيال او  ان احد الجيران يحاول اغتياله أو ان اهله يضعون له السم في الطعام كما يعتقد ان البعض يرغب في التحرش به أو يريد عرقلته في التقدم في تحقيق مراده .
  5. النمط الجسدي :- هذا النوع من الأنماط يحدث في حالة اذا ما كان الوهم ناتجاً عن اضطرابات في وظائف الأعضاء والأجهزة او الأحاسيس لهذا الشخص .
  6. النمط المختلط :- لا يتم تحديد السبب الأساسي للوهم وعدم سيطرة موضوع واحد للأوهام علي الشخص .
  7. النمط الغير محدد :- يتم تطبيق هذا النمط في حالة ما إذا كان الموضوع التوهمي المسيطر علي الشخص غير قابل للتحديد أو أنه غير مذكور في تلك الأنماط المحددة والتي ذكرناها اعلاه .
  8. مع محتوي غريب :- تكون الأوهام غريبة إذا كانت غير قابلة للتصديق وليست مفهومة ولا يمكن حدوثها في الواقع .كاعتقاد الشخص انه ليس لديه قلب وأن الأجهزة الداخلية كالكلي والكبد لا تعمل .

ثانياً الاضطراب الذهاني الوجيز ( Brie psychotic Dissorde( F23)):-

  •  يتم تشخيص ما اذا كان الشخص يعاني من الاضطراب الذهاني الوجيز في حالة ما وجدت وأحد  أو أكثر من تلك الأعراض التالية علي أن يكون العرض الاول أو الثاني أو الثالث موجود :-
  1. الأوهام .
  2. الهلاوس .
  3. الكلام الغير منظم ( غير مفهوم كالتفكك أو الانحراف المتكرر).
  4. السلوك الغير منظم .
  • تكون مدة نوبة الاضطراب الذهاني الوجيز هي يوم علي أقل تقدير , لكن إن زادت فإنها لا تزيد عن شهر ثم عودة الشخص بشكل كامل إلي الأداء الوظيفي والحركي لما كان عليه قبل المرض .
  • لا  يتم تفسير المرض بشكل أفضل بالاضطراب الاكتئابي أو بالاضطراب الوجداني مع وجود المظاهر الذهانية , أو بالفصام , وليس ناجماً عن التأثيرات القيزولوجية المباشرة لمادة ما ( سوء استخدام العقار – دواء ) أو يكون ناتجاً كذلك عن حالة طبية عامة .

الذهان التفاعلي الوجيز مع عامل شدة واضح :- إذا حدثت الأعراض والعلامات كالاستجابة لبعض الأحداث , كانت في صورة منفردة أو صورى جماعية ولها تأثير واضح الشدة علي أياً كان تقريباً لنفس الظروف و مطابقة لثقافة ذلك الشخص .

الذهان التفاعلي الوجيز بدون عامل شدة واضح :-  إذا لم تحدث تلك الأعراض والعلامات كالاستجابة لبعض الأحداث , كانت في صورة منفردة كانت أو مجتمعة ,  ولها تأثير واضح الشدة علي أياً كان تقريباً لنفس الظروف و مطابقة لثقافة ذلك الشخص .

مع بدء بعد الولادة :- يكون حدوث النوبة خلال فترة الحمل أو مع الأسابيع الأربعة الأولي التي بعد الولادة .

محدد الشدة الحالية :-

يتم من خلال محدد الشدة الحالية تصنيف الشدة عن طريق التقييم الكمي للأعراض الاولية للذهان بما في ذلك الأوهام والهلاوس والكلام الغير مفهوم والسلوك الحركي الغريب وغيرها من الأعراض السلبية , ويتم تقييم هذه الأعراض بالنسبة لشدتها الحالية ( في آخر 7 أيام ) من خلال خمسة نقاط تبدأ من 0 ( غير موجود ) إلي 4 ( حاضر شديد ) .

 مع العلم بأنه يمكن تشخيص الاضطراب الذهاني من غير أن يتم استخدام محدد الشدة الحالية إلا أنه مهم لتصنيف الشدة بالتقييم .

ثالثاً الاضطراب الفصامي الشكل ( Schizophreniform Disorder(F20.81)) :-

A – في حالة تواجد عرضين أو أكثر من الأعراض الآتية خلال شهر واحد أو أقل إذا عولجت بنجاح ولابد أن يكون أحد الأعراض ( 1) أو ( 2) أو ( 3)  علي الأقل موجود :-

  1. الأوهام .
  2.  الهلاوس .
  3.  الكلام الغير منظم وبشكل غير مفهوم .
  4. السلوك الغريب والغير منظم.
  5. ظهور بعض الأعراض السلبية كتناقض التعبير العاطفي .
  6. - تستمر نوبة الاضطراب لمدة شهر علي الأقل ولا تزيد هذه المدة عن ستة أشهر .
  7. -لا يتم نسبة المرض للتأثيرات الفيزولوجية لمادة معينة أو لحالة طبية عامة .

رابعاً الفصام  ( Schhizopherenia( F20.9)):-

معايير التشخيص لمرض الفصام :-

 A - تواجد اثنين أو أكثر مما يأتي علي أن يكون أحده هذه الأعراض موجود لفترة من الزمن خلال شهر واحد ( أو أقل إذا عولجت بنجاح ) ولابد أن يكون أحد الأعراض ( 1) أو ( 2) أو ( 3)  علي الأقل موجود :-

  1. الأوهام .
  2.  الهلاوس .
  3.  الكلام الغير منظم مثل الانحراف المتكرر والتفكك .
  4. السلوك الغريب والغير منظم.
  5. ظهور بعض الأعراض السلبية كتناقض التعبير العاطفي .
  6. - تظل علامات الاضطراب مستمرة لمدة ستة أشهر علي الأقل متضمنة لشهر ظهور الأعراض والتي تحقق المعيار A .

كما يوجد العديد من أنواع الآخري سنذكرها علي سبيل الاجمال :-

سادساً الاضطراب الذهاني المحدث بالمواد ويسبب هذا الاضطراب تدنياً ملحوظاً في الاداء الوظيفي والاجتماعي للشخص المريض .
  1. الذهول .
  2. الجمدة ومقاومة الجاذبية .
  3. المرونة الشمعية .
  4. قلة الاستجابة للكلام  .
  5. السلبية والمعارضة والجدال .
  6. التكلف في أداء الامور .
  7. أداء بعض الحركات بشكل نمطي متكرر.
  8. الهياج وعدم التأثر بالمؤثرات الخارجية.
  9. صدي الحركة .
  10. صدي الكلام .

تاسعاً كاتاتونيا بسبب حالة طبية آخري :- وتكون مشابهة لأعراض الكاتاتونيا المرافقة لاضطراب عقلي آخر .

عاشراً  الكاتاتونيا الغير محددة :- وجود أعراض تؤثر بشكل سلبي  في اداء الجهاز العصبي والعضلات والعظام .

الحادي عشر:-  طيف الفصام والاضطرابات الذهانية المحددة الأخري .

الثاني عشر :-  اضطرابات طيف الفصام والاضطرابات الذهانية غير المحددة .