التحليل النفسي

حين الحديث عن التحليل النفسي فلا شك اننا بصدد الحديث عن رائد التحليل النفسي والنظريات حول النفس البشرية الا وهو الطبيب النمساوي الشهير سيغموند فرويد , وقد عرف فرويد بتميزه الفريد غي ربط النظريات التي ربط العقل وحالة اللاوعي مع ابتكاره للممارسة السريرية للقضاء علي  تلك الاضطرابات النفسية والتي تعتمد بشكل اساسي علي الحوار القائم بين الشخص المريض والمعالج النفسي ( المحلل النفسي ) .

وبالرغم من جهود فرويد في تحليل النفس الا ان الكثير من العلماء تخطوا افكار فرويد بكثير ,  فبعد التطور الكبير الحاصل في علم النفس اظهر العلماء الكثير من العيوب والاخطاء في نظرياته لكن مع ذلك يظل فرويد صاحب البصمة الكبري في تحليل النفس .

اختبارات تحليل الشخصية في علم النفس

من ابرز العلماء الذين الفوا وعملوا في مجال تحليل الشخصية العالم السويسري الشهير كازل يانغ والذي عمل تلميذاً ومتدرباً عند فرويد وقد استفاد كثيرا من نظرياته استاذه فرويد في التحليل النفسي من خلال دراسة الشخصية والجوانب النفسية والتعرف علي مكنونات النفس البشرية .

انتشرت العديد من الاختبارات المتنوعة لتحليل الشخصية ودراسة جوانب النفس البشرية وكانت هذه الاختبارات مفيدة بشكل كبير ,  وقد اظهرت فوائد كثيرة من حيث انها  تساعد الفرد لادراك ذاته وادراك من حوله مع تعليم الافراد طرق سليمة في اتخاذ القرار وكيفية التفاعل مع البيئة بالاضافة الي معرفة الجوانب الايجابية والسلبية للفرد , وتساعد الشخص علي التعرف علي نقاط القوة وكيفية تعزيزها  و معرفة نقاط الضعف وسبل الخلاص منها .

ما هو هدف العلاج النفسي التحليلي ؟

يتم استخدام العلاج النفسي التحليلي او التحليل النفسي في علاج الاشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية بشكل متكرر مما يعيق قدرتهم علي اختبار السعادة مع من حولهم من افراد الاسرة او الاصدقاء او شركاء , كما تمنعهم من تحقيق النجاح الذي يصبون اليه وتعيقهم من اداء المهام اليومية بشكل طبيعي مما يؤرق حياتهم .

في الغالب تكون حالات القلق والاكتئاب مؤشراً قوياً علي وجود صراع داخل النفس وهذا السبب الرئيس في وجود الصعوبات والعوائق في العلاقات لذا فقد تؤثر بشكل ملحوظ في الخيارات الشخصية  والمهنية , ويصعب الوصول الي الجذور العميقة لهذه المشاكل من خلال الوعي العادي لذا فلا  نستطيع حلها من غير الاستعانة بالعلاج النفسي .

انواع الشخصيات

لا يستطيع الانسان الطبيعي ان يعيش بمفرده وبمعزل عن الاخرين , فطبيعة الحياة تجعلنا نختلط باشخاص مختلفين في الطبيعة والسلوك , لذا من الضروري التعرف علي الشخصية وصفات الشخصية حتي نستطيع التعامل مع تلك الشخصيات بما يتلائم مع طبيعتها بالاضافة الي نتجب التصادم والمشاكل معها فعلمنا بها سيمنعننا من ذلك .

أولا :- الشخصية النرجسية وصاحب هذه الشخصية لديه حب الذات واعجابه بنفسه وبقدرات فوق ما يمتلك من قدرات .

ثانياً الشخصية المنطوية :- ومن مسماها يميل صاحب هذه الشخصية الي الوحدة والعزلة عن الاخرين ويفضل الانطوائية فهو شخص كتوم ولا يحب المشاركات الاجتماعية ولا يطلب المساعدة من الاخرين .

ثالثاً الشخصية المترددة :- وهو الشخص الذي ليس لديه ثقة في قدراته وامكانياته ويكون لديه خجل زائد .

رابعاً الشخصية العصبية :- ذلك الشخص الذي لا يتحكم في انفعالاته وتكون نفسه مسيطرة عليه وهو صاحب شخصية ضعيفة فكما قال النبي صلي الله عليه وسلم " ليس الشديد بالصرعة وانما الشديد من يملك نفسه عند الغضب " .