علاج الهلاوس في مستشفي الطب النفسي بالقاهرة الجديدة

هل تبحث عن ؟؟؟

علاج الهلاوس السمعية ،علاج الهلاوس البصرية، علاج الهلاوس والضلالات ،علاج التهيئات، الهلاوس السمعية الكاذبة ،الهلوسة الفكرية، علاج الهلوسة اثناء النوم

في حقيقة الأمر تعد الهلاوس من الأعراض التي تسبب تأرقاً شديداً للعديد من الأشخاص , وتمنعهم من الاستمتاع بحياتهم بشكل طبيعي , لذا من الضروري البحث عن طرق علاج الهلاوس للتخلص منها بشكل نهائي والعيش في حياة بعيدة عن الأرق وتمييز الواقع بصورة صحيحة بعيداً عن التخيلات والعالم الوهمي الذي يؤرق حياتهم ويزعجهم ومن حولهم خاصة التهيؤات عند كبار السن وان لم تكن من ضروريات المرحلة العمرية الا ان الهلوسة السمعية والبصرية الكاذبة عند كبار السن منتشرة كبير وامراض الشيخوخة تحوي العديد من الاضطرابات النفسية اشهرها الهلاوس والاكتئاب .

تؤثر الهلاوس علي الحواس الخمسة للانسان  فهناك الهلاوس السمعية والهلاوس البصرية والهلاوس التذوقية والهلاوس الشمية والهلاوس اللمسية , وقد تحدث تلك الهلاوس في كثير من الحالات المرضية النفسية والجسدية , وفي حقيقة الأمر تحدث الهلاوس في حالة تامة من الوعي لكنها تبدو حقيقية تماماً وقد يعاني أغلب الأشخاص الذين يتعرضون للهلاوس الي الضغط النفسي والتوتر نتيجة حدوث هذه الهلاوس لكن مع هذا في بداية الامر قد تكون تلك الهلاوس مصدر استمتاع بعض الناس ولكن هذا في البدايات ومع مرور الوقت ستؤثر تلك الهلاوس علي عقلية أولئك الأشخاص وسيحتاجون الي علاج تلك الهلاوس ليتمكنوا من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي .

تكمن صعوبة علاج الهلاوس علي الكثير من الناس كونها تواجههم في جميع الأوقات ولا يستطيع الأشخاص المصابين بالهلاوس تميز الواقع عن الخيال , وسنتعرض خلال هذا الموضوع لكيفية علاج الهلاوس ؟  وكيف يستطيع هؤلاء الأشخاص التغلب علي تلك الهلاوس والقضاء عليها وطرد تلك التخيلات من رأسه من خلال التعرف علي فهم طبيعة المرض وما هي اسباب الهلاوس ؟ وكيف يمكننا التعامل مع الهلاوس من خلال تغير بعض العادات التي نقوم بها يومياً وما هي الحالات الحادة والمتأخرة في الهلاوس والتي بحاجة الي طبيب مختص , وبعض الأدوية المناسبة لعملية العلاج ؟

وقبل الحديث عن طرق علاج الهلاوس يجب ذكر بعض الأمور المتعلقة بالموضوع كتعريف الهلاوس ونسبة انتشار المرض وأنواع تلك الهلاوس ؟

بداية ما هو تعريف الهلاوس " الهلوسة " ؟ 

 الهلاوس بمفهومها الشامل تعني الاحساس بمحسوس غير موجود أصلا في الواقع , وبمعني أدق يمكننا القول بأن الهلاوس عبارة عن احساس في حالة اليقظة والوعي بوجود شيء محسوس ليس له وجود يتميز بالخصائص المميزة للموجودات الحقيقة كالحياة والمادة وبالتالي تختلف الهلاوس عن الاحلام كونها في حالة اليقظة , ولعل الهلاوس السمعية والبصرية عند كبار السن اكثر تلك الانواع انتشاراً فعادة ما تكون التهيؤات البصرية والهلوسة البصرية الكاذبة عند كبار السن في غالب الامر .

هناك ثلاثة أقسام رئيسية من الهلاوس شائعة الانتشار في المجتمع بشكل كبير اولها هي الهلاوس السمعية حيث يسمع الشخص اصواتاً مختلفة غير موجودة في الواقع وليست حقيقية ويندرج تحت الهلوسة السمعية ما يسمي ب " خطل السمع " , وهناك الهلوسة البصرية الكاذبة أو ما تسمي بالهلوسة المرئية والتي يري فيها الشخص أشياءً غير موجودة في الحقيقة في العادة تكون خيالات او اشباح لاشخاص اخرين , بالاضافة الي الهلوسة اللمسية حيث يشعر الشخص ويكان هناك حشرات تسير علي جسده وتزحف علي جلده كالعناكب او النمل او كائنات دقيقة وقد تظهر الهلاوس السمعية والبصرية عند كبار السن بصورة كبيرة .

الهلاوس الحسية مهما كان نوعها سواء بصرية او سمعية تعبر عن فقد الشخص السيطرة علي القدرات الادراكية ومن ثم يكون الشعور بمثيرات وهمية لا اساس لها في ارض الواقع لكن الشخص المريض يتعامل معها كأنها شيء حقيفي ومادي ومحسوس وفي الواقع يكون مبعث تلك الهلاوس من داخل الشخص وتكون تلك الاصوات او الصوت المرئية والتي يستمع اليها ويتسجيب لها تكون مكتسبة من الذاكرة او من نواة افكار الشخص .

 

ماهو معدل انتشار الهلوسة بين الناس في العالم؟

 أثبتت الدراسات المختصة بأن الناس من جميع أنحاء العالم قد يصابون بالهلوسة وليس للمكان تأثير في عدم الاصابة بالهلاوس , كما أثبتت دراسة أقيمت علي عينة من الناس والتي أجريت علي أكثر من 13000 شخص بأن نسبة 40% من هؤلاء الأشخاص قد عانوا خلال فترات من حياتهم من الهلوسة لكن كيف تتخلص من الهلوسة  والحديث عن علاج الهلوسة السمعية والهلوسة البصرية الكاذبة بشكل خاص هذا ما ستتعرف عليه من خلال هذا المقال إن شاء الله .

الهلاوس مع انها مرض محتص بذاته الا انه في كثير من الاحيان يكون من اشهر الاعراض التي تميز الاضطرابات النفسية و الذهانية فهناك حوالي 70% من المرضي المصابين بمرض الفصام الذهاني تظهر عليهم الهلاوس  , كما ان هناك حوالي 15% من الاشخاص المصابين بمرض الاكتئاب يظهر عليهم الهلوسة البصرية والسمعية الكاذبة وهذا يعني ان الشخص المريض في حالة متأخرة ويتطلب العلاج بشكل سريع , كما ان هناك العديد من مرضي الهوس يعيشيون تجربة من الهلاوس .

الهلاوس من الاضطرابات النفسية التي تصيب الاشخاص في مختلف مراحل العمر فكما ان الهلاوس السمعية والبصرية الكاذبة لدي كبار السن فهي ايضا تصيب المراهقين بل الاطفال وقد اشارت احدي الدراسات ان هناك قرابة 15% من الاطفال مصابون بالهلاوس .

كيف يتم تشخيص الهلوسة ؟

تشخيص الاضطرابات الشخصية ليست بالأمر البسيط وليس بمجرد ظهور بعض الاعراض علي الشخص يتسرع في التشخيص وانه يعاني من اضطراب نفسي ما , فالمرجع الوحيد لتشخيص الاضطرابات النفسية هو الطبيب النفسي لان هناك تشابه كبير بين الامراض النفسية ووجود تشابه كبير بين اعراض الامراض النفسية بل قد يحتاج التشخيص الي طبيب نفسي حاذق وله خبرة بالاضطرابات النفسية من اجل الوصول الي التشخيص الصحيح والتعرف علي المرض يعد خطوة هامة للعلاج السليم .

لذا اذا كنت تشك في تصوراتك غير حقيقة فإن أفضل شيء يمكنك فعله هو الذهاب لأحد الأطباء النفسيين لعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة والتعرف علي كافة الأعراض التي تعاني منها فقد يحتاج الطبيب النفسي الي الفحوصات المعملية او تحاليل البول والدم وربما فحوصات واشعات وتصاوير علي الدماغ " اشاعة مقطعية " للتأكد من كون الاعراض غيرناتجة عن امراض عضوية وانها اعراض ثانوية وليست " هلاوس " .

بعد عمل الفحوصات اللازمة وتحاليل البول والدم والتحاليل التي يحتاجها الطبيب النفسي من اجل الوصول الي السبب الرئيسي وراء الاصابة بالهلاوس ومن ثم يقوم الطبيب بسؤال المريض العديد من الاسئلة للتعرف علي الاعراض التي تظهر عليه ولابد ان يكون التشخيص من خلال المواجهة حتي نصل الي التشخيص الصحيح للمرض والبدء في علاج الهلوسة من خلال القضاء علي السبب لا علاج الاعراض فحسب .

 

ما هي انواع الهلاوس ؟

  1. الهلاوس السمعية .
  2. الهلاوس البصرية .
  3. الهلاوس الشمية (حاسة الشم ) .
  4. الهلاوس الحسية.
  5. الهلاوس الهبناكوكية .

ما هي اسباب الهلاوس ؟

اما عن اسباب الهلوسة فبالرغم من تقدم الطب النفسي والتطور الحاصل في مجال علاج الاضطرابات النفسية  والتصاوير التي تمت علي الدماغ والوصول الي اسرار خفية في الدماغ وكيف أن الخلل الحاصل في الخلايا المخية ووجود نقص في مواد كيميائية في الدماغ قد يكون له الأثر الكبير في حدوث الاضطراب لكن مع هذا لم العلماء في كثير من الأحيان الي الاسباب الحقيقية والمؤكدة والتي تتسبب في حدوث الاضطرابات النفسية , فلا يوجد سببب دقيق ومحدد للهلاوس فلم يتوصل العلماء الي الان الي التعرف علي اسباب الهلاوس السمعية  واسباب الهلوسة البصرية الكاذبة وغيرها من انواع الهلاوس الاخري الا ان هناك مجموعة من العوامل التي تساعد بشكل كبير في الاصابة بالهلاوس و التهيؤات البصرية كاشهر انواع الهلوسة المنتشرة ومن ابرز تلك العوامل ( خلل في كيمياء الدماغ ووجود عجز في بعض مناطق الدماغ , الادمان علي المخدرات والعقاقير المخدرة , الاصابة ببعض الامراض العضوية  والجسمية المزمنة , , اضطرابات النوم , الارهاق والتعب الشديد , خضوع الشخص للتنويم المغناطيسي ) لذا فليس ثمة سبب واحد وراء الاصابة بالهلوسة بل ان هناك العديد من العوامل المتشابكة والمعقدة تتسبب في حدوث الهلاوس .

اولاً :- الاصابة بالامراض العقلية والنفسية مثل مرض الفصام الذهاني ومرض الباركنسون ومرض ألزهايمر والصداع النصفي وحدوث اورام في الدماغ والاصابة بمتلازمة تشارلز بونيه ومرض الصرع , فالصابة بهذه الامر تجعل الشخص يعاني من الهلوسة بدرجة ما تختلف باختلاف المرض .

ثانياً :- تعاطي المواد المخدرة وبشكل خاص حبوب الهلوسة وقد انتشرت في الآونة الأخيرة العديد من المخدرات التي تحدث هلوسة شديدة للأشخاص المدمنين .

ثالثاً :- قلة ساعات النوم وعدم حصول الشخص علي ساعات كافية من النوم علي مدي فترات طويلة من الزمن يتسبب في حدوث هلوسة مؤقتة لحين استعادة الشخص لحالته الطبيعية .

رابعاً :- هناك بعض الأدوية التي تتسبب في حدوث الهلوسة مثل أدوية الصرع والاكتئاب والامراض الذهانية .

 

ما هي طرق علاج والتخلص من الهلاوس ؟

تتخلص خطوات علاج الهلاوس والقضاء عليها في ست خطوات ركيزة ورئيسة قد أثبتت التجارب فعاليتها وإمكانيتها في التخلص من الهلاوس بشكل نهائي سواء كانت هلوسة فكرية او هلاوس سمعية او غيرها من انواع الهلاوس السابق ذكرها وسنتحدث عن كل خطوة بالتفصيل :-

أولاً :- فهم طبيعة المرض .

ثانياً :- الفحص الطبي للحمي .

ثالثاً :- النوم لساعات كافية .

رابعاً :- التحكم في النفس .

خامساً :- العلاج النفسي والطبي في المراحل المتأخرة .

سادساً :- أدوية مضادة للذهان .

أولاً فهم طبيعة الأعراض وماهية الهلاوس:-

يجب علي المريض التعرف علي ماهية الهلاوس وطبيعة تلك الأعراض حتى يتمكن من مقاومتها والتغلب عليها , فلك أن تتخيل كيف أن الهلاوس يمكن أن تؤثر في جميع حواس الإنسان الخمس من ( السمع – البصر – الشم – اللمس – التذوق ) .

-يمكن أن تحدث هذه الهلاوس في حالة مرضية أو نفسية مرض بها الإنسان , وكما سبق الذكر بأن هذه الهلاوس تحدث في حالة من الوعي الكامل وتبدو وكأنها في الواقع وليس مجرد تخيلات .

 -وقد تكون الضغوط النفسية التي يتعرض لها الشخص من أكبر العوامل في حدوث الهلاوس , وقد تكون الهلاوس مصدر استمتاع وتكيف لبعض الأشخاص إلا إنها بمرور الوقت ستؤثر بصورة سلبية علي عقولهم وسيحتاجون الي العلاج النفسي للتمكن من إكمال حياتهم بطريقة طبيعية وتوفير الرعاية النفسية اللازمة .

-تنقسم الهلاوس-  كما سبق أن ذكرنا – إلي اربعة أقسام شائعة كأن يسمع الشخص أصواتاً مختلفة غير حقيقية وليس لها وجود في الواقع وهو ما يسمي بالهلاوس السمعية , وهناك الهلاوس البصرية كأن يري الشخص المريض لأشياء ليست موجودة وعادة ما تكون أشباح أو خيالات , كما يوجود هلاوس حسية لمسية وفيها يشعر الشخص المريض بوجود حشرات أو أشياء تمر علي جلده وتزحف , واخيراً الهلاوس الهبناكوكية وتكون قبل ان يغرق الشخص في نوم وتستمر لدقائق قليلة .

يمكنك التعرف علي (علاج القلق - علاج الاكتئاب - علاج الهوس - علاج الوسواس القهري - علاج الضلالات - علاج الفصام )

ثانياً الفحص الطبي للتأكد من عدم إصابة الشخص بالحمى :-

-يجب الفحصي الطبي للشخص المريض للتأكد من عدم إصابة الشخص بالحمى فعادة ما تتسبب حالات الحمي الحادة في حدوث هلوسة وخطرفة ملحوظة وهذا في جميع المراحل العمرية وبخاصة في سن الطفولة وكبار السن .

-في الحالات الطبيعية تحدث هلوسة للأشخاص في حالة وصول درجة حرارة الشخص الي 38.5 درجة مئوية , إلا أن حالات الهلوسة الشائعة تحدث عندما ترتفع درجة حرارة الشخص عن 40 درجة مئوية .

-عند زيادة درجة الحرارة ووصولها لهذا الحد المخيف فمن اللازم البحث عن الرعاية الطبية بأسرع وقت ممكن سواء أصيب الشخص من جراء ارتفاع درجة الحرارة بالهلوسة أم لا فالأمر أصبح خطير.

-يمكن علاج الحمي بالمنزل عن طريق تناول بعض الأدوية المخفضة لدرجة الحرارة مثل البروفين والباراسيتامول وشرب  كميات كبيرة من السوائل والابتعاد عن المشروبات التي تحوي الكافيين .

ثالثاً الحصول علي عدد ساعات كاف من النوم والاسترخاء :-

في العديد من حالات الهلوسة من الدرجة المتوسطة والدرجات الحادة قد تحدث نتيجة قلة النوم وعدم إعطاء الجسم والعقل الفترة اللازمة من النوم والراحة والاسترخاء , خاصة لو كان الشخص ينام معدل ساعات نوم أكبر ومن ثم قلت عدد ساعات النوم بدرجة عالية .

-قلة النوم تؤثر بصورة سلبية علي دورة الدم حيث أن الشخص العادي في الظروف العادية ينام ما بين 6-8 ساعات تعمل علي ضبط الساعة البيولوجية الخاصة بالجسد , فإن حدث وقلت عدد ساعات النوم فإن ذلك سيؤثر علي دورة النوم ويضغط علي الساعة البيولوجية  مما يزيد من احتمالية الاصابة بالأرق ومن ثم تتسبب في حدوث هلاوس نتيجة الأرق .

تغير مواعيد النوم بشكل متكرر سيؤثر بشكل كبير احتمالية الاصابة بالهلاوس وخاصة لو كان النوم في فترات النهار وبشكل متقطع كل هذه الأمور تزيد من حدة الهلاوس .

رابعاً التحكم في الضغوط النفسية والمؤثرات الخارجية التي يتعرض لها الشخص :-

نتيجة للضغوط التي يتعرض لها الإنسان فإنه يعيش في قلق وتكرار القلق يتسبب في حدوث الهلاوس , والمشكلة الأكبر كون الهلاوس المتكونة نتيجة هذا القلق من أسوأ أنواع الهلاوس وأشدها حده حيث تتعلق بالمخاوف التي يفكر فيها الإنسان طيلة الوقت .

ما ينبغي علي الشخص الذي يعاني من الضغوط النفسية والخارجية أن يخلق جواً من الراحة والاسترخاء بشكل كامل وحبذا لو قام ببعض التمارين الرياضية واليوجا للتخلص من الشعور بالضغط .

من الضروري شرب كميات كافية من الماء والابتعاد عن المشروبات التي تزيد من اإجهاد العقل كالقهوة وغيرها من المشروبات التي تحوي الكافيين .

خامساً البحث عن الرعاية الطبية والعلاج النفسي قبل الدخول في مراحل الخطر وحدة الهلاوس :-

لا تترك نفسك فريسة للمرض ولا تقف مكتف اليدين أمام الهلاوس دون أن تبحث عن المساعدة الطبية , فإن وصل بك الأمر أنك لا تستطيع أن تميز الواقع عن الخيال فأنت بحاجة للعلاج والالتحاق بأحد مستشفيات امراض نفسية وعلاج الهلاوس .

في حالة الشكاية من أعراض أخري بجانب الهلاوس مثل ألام الصدر وتغير لون البشرة والحمي والقئ بصفة مستمرة مع تزايد في ضربات القلب بالإضافة لصعوبة التنفس مع الألم في البطن فإن هذا يستلزم عليك الذهاب للطبيب وتلقي العلاج بشكل فوري لأن في مثل هذا الحالات قد وصلت الهلاوس إلي ذروتها ويجب بدء خطوات العلاج الدوائي والنفسي في أسرع وقت ممكن .

سادسا تناول الادوية كمضادات للذهان:-

يتم إعطاء الشخص المريض بعض الادوية التي تعمل كمضادات للذهان لمعالجة الهلاوس التي يعاني منها المرضي كما تعمل علي تهدئة الأعصاب مما تساعد علي الاسترخاء , ويجب أن يتم أخذ هذه الأدوية تخت إشراف الطبيب المعالج .

من أشهر الأدوية الشائعة والمستخدمة والتي لها فعالية كبيرة في التخلص من الهلاوس بصورة كاملة وبشكل نهائي الكلوزابين الذي يعمل علي طرد الأفكار الغير مرغوب فيها .

كما يستخدم أدوية ( الأريبيرازول – أولانزابين – ريبراسيدون ) حيث تستخدم لمرضي الهلاوس لكن بخلاف مرض الشلل الرعاشي .

يستخدم الكويتابين في علاج أمراض الفصام لكن قد أثبتت الدراسات فعاليته في علاج الهلاوس .

كل هذه الادوية التي تستخدم كمضادات للذهان وتهدئة الأعصاب لها دور كبير في التخلص من الهلاوس , لكن لا ينبغي تعاطي مثل هذه الادوية من تلقاء أنفسنا بل يجب الرجوع للطبيب المعالج حتى يحدد الجرعات اللازمة للوصول الي العلاج المطلوب ومعالجة الهلاوس بأسرع وقت .

والحديث عن علاج الهلوسة بالقران امر لا يخفي علي كثير خاصة في البلاد التي يغلب عليها التدين مثل المملكة العربية السعودية فيتم في هذه الدولة التي ينتشرفيها التدين علاج الهلاوس السمعية بالقران كذلك علاج التهيؤات البصرية كونهما الاشهر والاكثر انتشاراً , كذلك ينتشر في تلك البلاد علاج الهلوسة بالاعشاب واستخدام الطب البديل بشكل عام في علاج الاضطرابات النفسية وان كان هذا لا يتم من خلال دار الطب النفسي وعلاج الادمان حيث ان المركز يعتمد علي انواع العلاج المقررة من قبل هيئات ومنظمات الصحة العالمية .